هندسة محرك الإشتقاق

نطرح هنا ونناقش الخوارزميات والقواعد التي اعتمدناها لبرمجة محرك اشتقاق الأسماء
صورة العضو الرمزية
السهلي
Site Admin
مشاركات: 30
اشترك في: الأربعاء 07 يوليو 2021, الساعة 06:20

هندسة محرك الإشتقاق

مشاركة غير مقروءة بواسطة السهلي »

عن المشروع
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إذا كان نظام تصريف الأفعال صعب المراس، فإن اشتقاق الأسماء صعب المرام. فلك أن تزيد على التحديات الموجودة في تصريف الأفعال تحديات أخرى من قبيل التنوع الهائل في أسماء الفاعل والمفعول والمصدر والظرف والمبالغة والبقية الباقية. وما يجعل الأمر أشد صعوبة هو اختلاف هذه الأسماء من وزن لآخر لا سيما في الثلاثي المجرد. أما الكلام عن ادراج أبنية جموع التكسير من جمع القلة والكثرة ومنتهى الجموع فلا يصح في وصف صعوبتها إلا المثل القائل "وقف حمار الشيخ عند العقبة".
وعلى حد علمنا، فلم يسبقنا أحد في بناء نظام قادر على اشتقاق الأسماء وجموع التكسير من أي فعل كان في اللغة العربية لا قديما ولا حديثا. فقد يسر الله لمشروع العنقاء تطوير خوارزميات متشعبة المسالك ومتشابكة السبل لتذليل هذا العمل الشاق.

الميــزات
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
  1. القدرة على استخراج جذور الكلمات وجذوعها. مثلا كلمة المدارس:
    • جذرها: درس
    • جذوعها: درَّس، دارس، اندرس، استدرس، ...
  2. القدرة على تخمين الأوزان المناسبة لكل فعل ومن ثم استخراج أبنية الأسماء الخاصة به.
  3. تزويد المستخدم بمعلومات عامة عن الفعل.
  4. تزويد المستخدم بمعاني الأفعال.
  5. تزويد المستخدم بمعاني الأسماء (تضاف قريبا ان شاء الله).
  6. تزويد المستخدم بالمراجع المعتمدة.
  7. إشتقاق أسماء المصدر، وإبراز أنوعه (قياسي، المرة، الهيئة، المبالغة).
  8. إشتقاق أسماء المصدر، والفاعل، والمفعول، والظرف (المكان والزمان)، والمقارنة، والتفضيل، والآلة، والتشبيه، والمبالغة، والتصغير.
  9. إشتقاق جموع التكسير: جمع القلة، جمع الكثرة، ومنهى الجموع لمعظم الأسماء الآنفة الذكر.
  10. إبراز حالتي الإسم في المذكر والمؤنث.
  11. إبراز حالتي الإسم في جمع المذكر السالم وجمع المؤنث السالم.
  12. قدرة على اشتقاق الأسماء من الأفعال الشادة مثل رأى، حيي، عيي، وعى، ...
  13. قدرة اشتقاق الأسماء من 51 وزنا مختلفا للأفعال.
  14. اشتقاق الأسماء من الأفعال الثلاثية المضاعفة والمزيدة: هم، اهتم، انهم، استهم، ...
  15. اشتقاق الأسماء من الأفعال الثلاثية المجردة والمزيدة: ذهب، ذاهب، انذهب، استذهب، اذهوهب ...
  16. اشتقاق الأسماء من الأفعال الرباعية المجردة والمزيدة: خربق، تخربق، ...
  17. اشتقاق الأسماء من الأفعال الخماسية المجردة: دمقرط، زبرجد، ...
الأوزان
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأوزان التي وجدناها شاملة للأفعال ومن ثم نستطيع استخراج أسماءها هي التي ذكرناها في كلامنا عن تطوير محرك تصريف الأفعال.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تخمين الأوزان للفعل الثلاثي
القدرة على تخمين الوزن المناسب للفعل التالي برنامج آخر في حد ذاته يستفيد منه محرك الاشتقاق وأخيه محرك التصريف. وقد أسلفنا القول عن هذه الميزة في محرك تصريف الأفعال، فلك ان ترجع إليه وتعلم ما نعنيه بتخمين الأوزان.

محرك الاشتقاق في نظام العنقاء
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

صورة

قد يصبح محرك اشتقاق الأسماء قلب العنقاء الفعلي مستقبلا. فبنقرة واحدة يستطيع هذا المحرك إنتاج مئات من الأسماء وجموعها وبشتى أنواعها. فلو تضطلع على القواميس من قديمها إلى حديثها ما تجد مؤلفا استطاع أن يحصيها كلها. ولعل محركنا هذا يكون نقلة نوعية في هندسة القواميس المستقبلية إن شاء الله.

صورة

برمجة محرك اشتقاق الأسماء كانت أصعب من برمجة محرك تصريف الأفعال لقلة المراجع وتشتتها. وقد اضطررنا إلى قراءة كتب في الاشتقاق ومراجعة آراء العلماء في هذا العلم، واستفدنا كثيرا من مواقع إلكترونية تشرح هذا الأمر... واستطعنا بفضل الله أن نحصي عددا كبيرا من الأسماء وجموعها وكلها تندرج تحت عدد هائل من القواعد؛ ولا نستطيع أن نقول هنا أننا جمعناها كلها، فإذا كنت ترى أننا نسينا شيئا فيها فهلم إلى إخبارنا به.

والشكل أعلاه يبين هيكلة محرك اشتقاق الأسماء العربية في نظام العنقاء. وحيث أن المستخدم قد يدخل أي كلمة شاء، فحينئذ كان لزاما علينا برمجة نظام استخراج الجذور أولا. وأن هذه الجذور لها أنواع مختلفة، فهي إما صحيحة أو مهموزة أو معتلة بشتى أصناف الاعتلال، فهنا وجب أيضا تحديد نوع الفعل. وبعدها لا بد لك من برمجة ما نسميه مُخَمِّن وزن الفعل من بين 51 وزنا المذكورة في محرك تصريف الأفعال؛ هذا إذا لم يكن عندك الفعل مسبقا مُخَزَّنا في قاعدة البيانات. وبعد حصولك على الوزن، فتستطيع حينئذ استخراج القالب المناسب لتصريف الفعل المطلوب. واعلم ان لكل وزن قالبا خاصا به. والقالب هو تصريف فعل في الوزن المناسب. وحين نقوم بتصريف الفعل لا سيما في المضارع فإن استخراج بعض من الأسماء كاسمي الفاعل والمفعول سيكون يسيرا.
وما إن تحصل على: الجذر والوزن والقالب ونوع الفعل، فهنا تستطيع استجلاب قوالب الأسماء المناسبة من قاعدة البيانات. ومن هذا المنطلق تُطْلَق المصححات المناسبة لاشتقاق الأسماء من الفعل المطلوب وإبراز النتائج للمستخدم. وقد أضفنا ميزة أخرى قد تكون نافعة للبعض، ألا وهي استخراج معاني الجذور والأفعال من القواميس. وإن شاء الله نضيف عليها معاني بعض من الأسماء كذلك.

بعضا من الأعمال في علم الاشتقاق
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

للمزيد من المعلومات عن علم الاشتقاق وبرامجه، ننوه بالأعمال والمراجع التالية:

وتوجد عدة كتب مفصلة في هذا العلم، وننصح بالتالي:
  • دراسة الاشتقاق الاكبر. سائرهگل، حفصه بيگم. باحثتان في الدكتواره قسم اللغة العربية جامعة بشاور. 1437هـ. (2016م).
  • الاشتقاق عند ابن عادل. محمود حسن مولانا شمس الحق. بحث دكتوراه. جامعة أم القرى. المملكة العربية السعودية. 1432هـ. (2011م).
  • تصريف الأسماء فى اللغة العربية. د. شعبان صلاح. دار الثقافة العربية، القاهرة، مصر. 1423هـ. (2002م).
  • الاشتقاق والتعريب. عبد القادر بن مصطفى المغربي. مطبعة الهلالة مصر. 1325هـ. (1908م).
  • الاشتقاق. أبو بكر محمد بن الحسن بن دريد الأزدي. البصرة وبغداد، العراق. عاش بين 223هـ - 321هـ. (837م - 933م).


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
محرك الاشتقاق عمليا
ليس لمحرك الاشتقاق معرفة مسبقة بالأفعال ولا بالأسماء، اللهم نوعية حروفها فقط. ولك أن تختبر عمله بأفعال افتراضية. فللمحرك القدرة على اشتقاق أسماء وهمية من أفعال افتراضية أيضا مثل: ضجظ، ككك، ...
وما يلي مثال على اشتقاق أسماء خرج في العنقاء:
صورة
لَا أَبْرَحُ حَتَّىٰ أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا...